ناصر يونس يهنئ جميع الاعضاء بمناسبه شهر رمضان
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عودة الجدل فى لبنان حول سلاح حزب الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اشرف شرف



عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 19/06/2008

مُساهمةموضوع: عودة الجدل فى لبنان حول سلاح حزب الله   الإثنين يونيو 23, 2008 11:47 pm

اقتباس :


عودة الجدل في لبنان حول سلاح حزب الله 6/23/2008 9:05:21 AM






اضغط هنا لتكبير الصورة
مركز مراقبة يطل على مزارع شبعا



بيروت (ا ف ب) - عادت مسألة سلاح حزب الله الشيعي اللبناني لتطرح بقوة في لبنان مع اعلان الحزب "الاستمرار في بناء قدراته الدفاعية" محذرا الغالبية النيابية المناوئة لسوريا من "التآمر" عليه فيما ارتفعت في المقابل اصوات منددة.

وقال نواف الموسوي مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب المدعوم من ايران وسوريا في تصريحات نقلتها الصحف الاحد "اذا اتفقنا او لم نتفق (مع الغالبية) على استراتيجيا دفاعية فان هذا لن يغير من حقيقة ان المقاومة مستمرة في بناء قدراتها الدفاعية".

وحذر الموسوي "من اي محاولة لتركيب وضع في لبنان لطعن المقاومة في ظهرها فانني اقول انكم جربتم هذا الاجراء وسرعان ما انهزم" في اشارة الى المعارك الضارية التي شهدها لبنان في ايار/مايو وسيطر خلالها مسلحو حزب الله وحركة امل الشيعية على غرب بيروت.
واندلعت المعارك التي اوقعت 65 قتيلا اثر اصدار الحكومة المدعومة من الدول الغربية والدول العربية الكبرى قرارين استهدفا حزب الله.
وتابع الموسوي "لن يكون هناك على رأس اي جهاز امني في لبنان او اي موقع عسكري من لا تطمئن المقاومة الى صدق ولائه للوطن او من هو متآمر على المقاومة".

ومن المقرر ان يقوم مجلس الوزراء بعد تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة بتعيين قادة على رأس عدد من الاجهزة الامنية وقائد للجيش.

من جهته قال نائب الامين العام لحزب الله نعيم قاسم الاحد ان "المقاومة ليست اداء ظرفيا ينتهي دورها عندما تنتهي الذريعة بل المقاومة رؤية ومنهج وليست ردة فعل عسكرية فقط".
وكان حسن فضل الله احد نواب حزب الله صرح الخميس ان استعادة مزارع شبعا المحتلة "لن يغير في المعادلة القائمة لجهة ضرورة وحاجة لبنان للمقاومة".
واعتبر ان الولايات المتحدة تبدي اهتماما بمزارع شبعا من اجل التوصل الى نزع سلاح حزب الله الذي تعتبره "منظمة ارهابية".

وعلق النائب عزام دندشي من كتلة المستقبل النيابية من الاكثرية معتبرا ان هذه التصريحات تدل على "نية مبيتة وعلى خطط معدة لاعادة افتعال اعتداءات وغزوات على المواطنين الآمنين لعرقلة ولادة العهد الجديد ومحاولة الحصول على مطالب سياسية لا ينالوها الا بالدماء والدمار".
وقال ان "اصرار (حزب الله) على التدخل السافر في تعيين اي موظف امني خطير ومرفوض" محذرا من ان "يتبع +غزوة بيروت+ مرحلة جديدة ومحاكم تفتيش بدأت تلوح في الافق".
من جهته اتهم النائب انطوان زهرا من حزب القوات اللبنانية مساء السبت المعارضة بالسعي "لاسقاط مشروع الدولة بعرقلة انطلاقة العهد الجديد برئاسة العماد ميشال سليمان". وقال "عادوا الى سياسة التحذير واحدهم قال ان وضع مزارع شبعا تحت الوصاية الدولية هو احتلال مغلف" معتبرا ان "المواجهة لم تنته وهي مستمرة بين مشروع الدولة والوطن وبين مشروع دولة ولاية الفقيه".
وتابع "نصر على استكمال تطبيق تسوية الدوحة وحققنا الجزء الاكبر منها بانتخاب رئيس للجمهورية ونصر على تشكيل حكومة والذهاب الى انتخابات نيابية عام 2009 محررة من ضغط السلاح".
وانتخب قائد الجيش ميشال سليمان في نهاية ايار/مايو رئيسا للبنان بعد اتفاق الدوحة الذي ادى الى حلحلة الازمة السياسية المخيمة منذ 18 شهرا.
وتقع مزارع شبعا (25 كلم مربع) التي تطالب بيروت بالسيادة عليها في المثلث الحدودي بين اسرائيل وسوريا ولبنان واحتلتها الدولة العبرية لدى احتلالها هضبة الجولان السورية عام 1967 ولم تنسحب منها عند انسحابها من جنوب لبنان في ايار/مايو عام 2000.

وكانت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس اكدت الاثنين خلال زيارة مفاجئة الى بيروت ان "الوقت حان" لتسوية قضية مزارع شبعا. كما شدد على هذا الحل مسؤولون اوروبيون زاروا لبنان اخيرا منهم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ووزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عودة الجدل فى لبنان حول سلاح حزب الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخائف من الله :: المنتدى العام :: اخبار السياسه-
انتقل الى: