ناصر يونس يهنئ جميع الاعضاء بمناسبه شهر رمضان
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ***احبها الرحمن قبل ان ؟؟؟***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امنيه

avatar

عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 22/06/2008

مُساهمةموضوع: ***احبها الرحمن قبل ان ؟؟؟***   الإثنين يونيو 23, 2008 10:57 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احداث قصتي واقعية حدثت في مدينتي مؤخرا وتاريخه ليس ببعيد ترويه لنا احدى معارفنا وقد نقلته لكم

كما سردته لي : -


00000 كنت قد رافقت ابني المريض الذي ادخل الى المستشفى اثر التهاب الزائدة الدودية لديه ، وبما ان ابني

ما زال صغيرا في السن لم يتجاوز سن الاحد عشر عاما ، فقد ارتئ الطبيب ان يدخله قاعة النساء حيث ساكون

رفيقته واستطيع القيام برعايته ، بزغ الفجر وصليت صلاة الصبح وجلست ارقب ابني، كان صباحا جميلا بدأت

الحركة تدب بين ارجاء الستشفى وما هي الا ساعة حتى جاء الطبيب ليطمئن على صحة ابني ، الحمد لله

استقرت حالته وماهي الا ايام ونعود الى البيت ، انصرف الطبيب وانا شاكرة له وبينما نحن عى هذه الحال دخل

الغرفة شاب في الثلاثين من العمر ومعه امراة مسّنة متكئة على كتف الفتى ويبدوا انها مريضة جدا ، وضع

الفتى المرأة المسنة في سريرها وتقدم نحوي وطلب مني رعايتها ريثما يذهب هو لجلب شيء ضروري لامه

رحبت به وطمئنته بانني سأعتني بها ريثما يعود ، اقتربت من المرأة وسلمت عليها لم تستطع ان تركز على ما

قلته فقد تبين لي انها تعاني سكرات الموت اسرعت واحضرت كتاب القران الكريم الذي كان بحوزتي فقد كنت

قد احضرته معي سلفا اذ كنت اقرا منه وانا جالسة بجوار ابني الحبيب ، بدات بقراءة سور من القرأن الكريم على


مسامع المرأة لعلها تهتدي به وتهدئ نفسها فقد كانت سافرة لا ترتدي حجابا وربطت راسها بوشاح من عندي


واصلت قراءة القران الكريم واذ بها تعي ما تسمعه وبدات تستشهد بأن (( لا اله الا الله وان محمد رسول الله ))


واصلت القرأءة وبعد برهة تشهدت للمرة الثانية وما هي الا لحظات وفارقت الحياة 0


عاد الابن ليرى امه قد واتتها المنية وهو مصدوم من هول الخبر ، (( ماذا فعلت ِ بامي لقد ماتت ؟

وما هذا الكتاب الذي بين يديك ِ؟ فأخبرته انه كتاب القرأن الكريم وقد قرأت منه على مسامع والدته وانها

والحمد لله تشهدت قبل ان تموت ، لاح نظري الى قميص الشاب وتوقفت عند سلسلة كان يرتديها ومعلق بها

صليب، ايقنت انه كان مسيحيا وامه ايضا لكنها اسلمت قبل ان تموت فيا سبحان الله لقد احبها الرحمن وارادها


ان تكون من المسلمين اسكنها الله سبحانه وتعالى وايانا فسيح جناته 0



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
***احبها الرحمن قبل ان ؟؟؟***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخائف من الله :: المنتدى العام :: قصص واقعيه للعبره-
انتقل الى: